رسالة زوجية على «واتس أب» تقود امرأة لاتينية إلى القضاء


أدانت محكمة الجنايات في دبي، امرأة (لاتينية) وجّهت عبارات سب إلى زوجها عبر تطبيق «واتس أب» تضمنت عبارة «أنت أكبر أحمق في العالم»،

وكلمات أخرى مسيئة تعكس غضبها البالغ منه، وتأكيدها على أنها لن تعيش معه مرة أخرى.

وقضت المحكمة بتغريمها مبلغ 3000 درهم، بعد استعمال الرأفة معها. وتفصيلاً،

وجهت النيابة العامة في دبي إلى امرأة من إحدى دول أميركا الجنوبية ارتكاب جنحة السب باستخدام تقنية المعلومات، بحسب القانون الاتحادي الأخير رقم 34 لسنة 2021 في شأن مكافحة الشائعات والجرائم الإلكترونية.

وأفادت المحكمة في حيثيات الحكم بأن الواقعة حسبما استقر في يقينها تدور حول إبلاغ رجل من الجنسية ذاتها، بأنه كان موجوداً في منزله حين تلقى على رقم هاتفه رسائل سب باللغة الإنجليزية من رقم الهاتف العائد إلى زوجته،

تضمنت عبارات «أنت أكبر أحمق في العالم، أنت مخادع ومجرم، وعليك اللعنة».

وأثبت تقرير الأدلة الإلكترونية بالإدارة العامة للأدلة الجنائية في شرطة دبي، أن العبارات المنسوبة إلى المتهمة وردت بالفعل من هاتفها المتحرك، لكن الزوجة أصرت على الإنكار أمام المحكمة. وأوضحت المحكمة

أن القصد الجنائي من جريمة السب يتحقق إذا كان المتهم يعلم أن الألفاظ التي وجّهها من شأنها احتقار المجني عليه والحط من كرامته. وأشارت المحكمة إلى اطمئنانها إلى أدلة الثبوت في الدعوى،

وأن المتهمة سبّت زوجها المجني عليه بألفاظ شائنة تحقر من شأنه أمام ذويه وتحط من قدره وتخدش شخصه.

وأفادت بأن دفع المتهمة عن نفسها بكيدية الاتهام في ظل وجود خلافات أسرية بينهما، من أوجه الدفاع الموضوعية التي لا تستوجب في الأصل من المحكمة رداً صريحاً،

مادامت المحكمة اطمأنت إلى الأدلة السائغة التي أوردتها، لافتة إلى أن المحكمة ترى من ظروف الواقعة أخذ المتهمة بقسط من الرأفة مكتفية بتغريمها مبلغ 3000 درهم. 

المصدر / الأمارات اليوم رابط

إقرأ أيضاً: حضانة الطفل وفق نظام الأحوال الشخصية الجديد

مستشارك للأعمال القانونية يقدم كافة الخدمات القانونية في قضايا الأحوال الشخصية،

بما في ذلك قضايا الطلاق والخلع ودعاوى فسخ عقد النكاح،

وقضايا نفقة الزوجة والمطلقة والأطفال، وقضايا الحضانة والعضل.

للإستفسار عن خدمات مستشارك للأعمال القانونية إتصل على رقم: 0118274291 

أو عبر الواتساب على رقم: 0594305020


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.